الثلاثاء , مارس 04/03/2014
اخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية / عناتا بين الماضي و الحاضر
عناتا بين الماضي و الحاضر

عناتا بين الماضي و الحاضر

facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmailfacebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmailby feather


 

اخبار القدس – رنا سلامة – عناتا قرية من القرى القديمة في القدس، تبعد عن مركز المدينه اربعه كيلو متر من الشمال الشرقي، يحدها من الشمال حزما ومن الجنوب العيسوية ومن الشرق النبي موسى ودير دبوان ومن الغرب شعفاط ، وأخذت القرية اسمها من الآلة الحرب عند الكنعانين (عانات)، وكانت تقسّم القرية الى سبع مناطق، وهي (الفارة- دير سعيد- السيالة"الصلعة"- رأس الخروب- السدر- الجمر- والروابيوصل عدد سكان القرية لعام 2007 حسب احصائيات المركز الاحصائي الفلسطيني ل 8.885 نسمة وحسب احصائيات المجلس المحلي يقارب عدد السكان 12.000 نسمة و20.000 نسمة يسكنون مخيم شعفاط ورأس شحادة ويحملون الهوية المقدسية.

كانت مساحة القرية 30.000 دونم ومن اكبر القرى في الضفة الغربية الا ان معظم اراضي القرية صُدر من قبل قوات الاحتلال حيث لم يتبقى منها سوى 900 دونم ويتسم موقع عناتا بالمميز وذلك لانها تصل الجنوب بالشمال حيث ان جميع السيارات وخطوط المواصلات تقف بالقرية في طريقها الى القدس ورام الله.

  يعتمد اهالي القرية في معيشتهم على صناعة الحجر والباطون حيث يوجد بالبلدة عدة مصانع للحجر والتجارة المختلفة اذ انه يتوفر في القرية عدة محلات تجارية توفر جميع مستلزمات الحياة، واما الزراعة فأنها قلّت بشكل ملحوظ بعد ان تم مصادرة الاراضي من اجل بناء جدار الفصل العنصري، ومصادره الاحتلال للكثير من اراضيها الخصبه.

وفي عناتا يعتبر مقام عبد السلام الرفاعي هو من اشهر آثار القرية ويعتبر هذا المقام لوليّ من أولياء الله الصالحين وكان من مدّرسي العلوم الدينية في المسجد الاقصى، وكان الناس قديماً يذهبون للصلاة في المقام وبسبب التزايد السكاني، وقله الاهتمام بالمقامات هذه الايام لم يعد احد يذهب الى هناك، وتم تشيد العديد من المساجد في القرية واشهرها مسجد عناتا الكبير ومسجد صلاح الدين الايوبي وخالد بن الوليد وبلال بن رباح

ويوجد في عناتا عدة موسسات  تعليمية واجتماعية وثقافية ومنها :

مدرستان للبنات ثانوية واساسية

ومدرسة الذكور الاساسية(صلاح الدين الايوبي) ومدرسة الذكور الثانوية

والعديد من المدارس الخاصة والحضانات الي يتجوز عددها 15 مدرسة مثل مدرسة نور الهدى وشمس المعارف وشيرين وغيرها

ومدارس تابعة للوكالة وهما مدرستان للبنات ومدرستان للذكور اساسية وثانوية

والعديد من المراكز الثقافية منها :

مركز عناتا الثقافي

مركز صبايا الذي يقدم الخدمات الاجتماعية والتعلمية والعديد من الدورات التدربية

نادي عناتا المقدسي

والعديد من النوادي الاجتماعية الرياضية مثل نادي العّراب وضاحية السلام ونورين وسبورت جيم … ألخ

 

أشهر عائلات القرية :

1-آل علوي (حمدان،سلامه ،شيحة)

2-عائلة ابراهيم

3- عائلة حلوة

4-عائلة عليان

5-عائلة عبد اللطيف

 

وفي عام 2006 أصدرت سلطات الاحتلال قرار بتحويل الحاجز العسكري الذي يربط عناتا ومخيم شعفاط بالقدس الى معبر كبير بسبب الاكتظاظ المروري اليومي وحمل الامتعة الكثيرة وتم افتتاح المعبر في كانون الاول 2011 الذي رفع من نسبه البطاله بالقرية حيث ان ما يقارب 40% من سكان القرية عاطلين عن العمل.

 

وقرية عناتا كأي قرية اخرى تعرضت للاحتلال وتأثرت به ومن اهم الاثار التي خلفها الاحتلال في القرية :

مصادرة حوالي 97% من اراضي القرية

مصادرة "عين فارة" والتي كانت الخط الرئيس لمّد القرية بالمياه وتحويل مياه العين الى مستوطنة معالي ادوميم

اقامة الجدار العازل من ثلاث جهات للقرية مما ادى الى خنقها وعزلها تماما عن مركز المدينة

افتقار البلدة للبنية التحتية والشوارع المعبّدة والبناء العشوائي يحيث ان مشاريع الاصلاح في السلطة لا يُسمح بها في عناتا بسبب رفض الاحتلال لهذه المشاريع التنموية بحجة انها تمثل سيطرة فلسطينية على اراضي القرية ، كما وان فقدان الامن من أهم المشاكل التي تعرضت لها القرية بسبب غياب السلطة الفلسطينة لانها تعتبر من مناطق C ويمنع دخول السلطة دون تنسيق امني مسبق.

 

 

 

 


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى
free countersReview imcpal.ps on alexa.com