الجمعة , مايو 23/05/2014
اخر الاخبار
أنت هنا: الرئيسية / مقطع تمثيلي يحكي قصة السيدة هند الحسيني رحمها الله

مقطع تمثيلي يحكي قصة السيدة هند الحسيني رحمها الله

facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmailfacebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmailby feather


في عام 1948 قامت مجموعة من العصابات الصهيونية باقتحام قرية ديرياسين ، سرقة، تخريب وهدم بيوتها وقتل معظم المقيمين فيها. إلا أن بعضهم كتبت لهم النجاة بعد أن قامت العصابات بإلقاهم خارج قريتهم إلى أماكن قريبة من مدينة القدس، وكان من بين أولئك 55 طفلا ممن قتِّل أباؤهم وأقرباؤهم. فنجحوا بالوصول إلى البلدة القديمة وهم في ملابس النوم. هائمون على وجوههم، تعبون، يائسون، حفاة إلى أن استقروا في زاوية هناك، مرتكزون على حائط بجانب كنيسة القيامة ومسجد عمر.
وبالصدفة، كانت السيدة هند الحسيني تعبر من ذلك المكان في طريقها لحضور اجتماع تضامني في البلدة القديمة. فرأت الأطفال البائسين وانتفضت تسألهم عن قصتهم. وبعد أن رووا لها ما كان في قريتهم، قامت باحتوائهم وحمايتهم، ولم يكن في جعبتها سوى 138 جنيها فلسطينيا ومع هذا قررت ان تعيش مع خمسة وخمسين طفلا اكبرهم كان عمره 12 عاما واصغرهم سنة واحدة.
ونجحت هند في تحويل منزلها في بداية الامر الى دار لرعاية الايتام لتؤسس لهم بعد ذلك مدرسة يتعلمون فيها
وبعد أن هدأت الأوضاع قليلا وبعد تزايد عدد الأطفال الأيتام والمحتاجين يوما بعد يوم نتيجة لحرب عام 1948 وما أحدثته من خراب اقتصادي واجتماعي ونفسي قررت افتتاح مؤسسة تعنى برعاية الأطفال الأيتام والمحتاجين الفلسطينيين، أطلقت عليها اسم مؤسسة دار الطفل العربي.كما وكونت مجلسا للأمناء كانت هي رئيسة له، وبمساعدة وخبرات أولئك الأعضاء وبمساندة أصدقائها والخيرين استطاعت أن تجعل حلمها حقيقة.
توفيت السيدة هند الحسيني في عام 1994


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى
free countersReview imcpal.ps on alexa.com